أحلى صدفه
يا هلا وغلا والله
يسعدنا تسجيلك وانضمامك لنا في احلى صدفه
ونأمل من الله أن تنشر/ي لنا كل مالديك
من إبداعات ومشاركات جديده
لتضع/يها لنا في هذا القالب المميز
نكرر الترحيب بك
وننتظرك/ي
مع خالص شكري وتقديري


منتديات احلى صدفه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أرجو التثبيت (مدن وقرى الأحساء )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوعبدالله
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 169
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: أرجو التثبيت (مدن وقرى الأحساء )   الأربعاء أكتوبر 07, 2009 4:47 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم


الفترات الزمنية التقريبية لنشوء مدن و قرى الأحساء


الهفوف أو الهفهوف كما هي اللفظة قديما ,يبدو أنها نشأت في البداية كقرية صغيرة في بداية حكم دولة آل عصفور في نهاية القرن السابع الهجري في أعقاب سقوط الدولة العيونية ثم تحولت إلى قرية كبيرة نسبيا مع نهاية حكم آل جروان مما حدى بالجبريين إلى إتخاذها عاصمة لهم خلال قيام دولتهم في الأحساء نهاية القرن الثامن الهجري ,وليس في المنيزلة كما توهم البعض وأنشأ الأمير سيف الجبري المسجد المعروف بجامع الجبري في الهفوف بين الفترة 795هـ- 820هـ ثم تحولت إلى مدينة مشهورة وعاصمة للأقليم خلال الحكم العثماني الأول للأحساء في النصف الثاني من القرن العاشر الهجري


المبرز : أقدم محلة في المدينة (محلة العيوني) لها صلة بأحد رجال الدولة العيونية ,و لم يذكرها (يعني مدينة المبرز) إبن المقرب في شرح ديوانه و لا ياقوت الحموي في معجمه مما يجعلنا نعتقد أنها نشأت بعد سقوط الدولة العيونية و لجوء بعض أسر العيونيين إليها و تأسيس أول أحياءها من خلال بعض البيوتات القليلة و ذلك في نهاية القرن السابع الهجري ,و لعلها كانت حينها أو قبل ذلك بقليل مكان إستراحة للحجاج الخارجين من مدينة الأحساء في الشرق أو من قرية الهفوف في الجنوب قبل أن يواصلوا رحلتهم نحو القطيف أو العراق في الشمال أو نحو نجد و الحجاز في الغرب وسكنت فيها بعد ذلك قبيلة القديمات من عقيل في المكان المعروف بـ( فريق القديمات) و للقديمات ذكر في وثائق تعود إلى عام 900هـ تقريبا ,و عندما قدم العثمانيون إلى الأحساء في القرن العاشر وصفوها بأنها قرية كبيرة ,و صنفوها كلواء مستقل عن الهفوف. إتخذها بنو خالد عاصمة لكل المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية في عام 1080هـ لدولتهم بعد أن صارت مدينة معروفة .

الجبيل قرية أحسائية قديمة يعتقد أنها تمثل إمتداد لمدينة جبلة القديمة القائمة منذ فترات ما قبل الإسلام وما بعده ,ظهر إسمها الحالي بعد الفترة العثمانية الأولى ثم تكرر كثيرا خلال الأحداث السياسية اللاحقة وفي مزارعها على ما يعتقد مكان قرية عسلج المشهورة .

القارة قرية كبيرة و قديمة ,ذكرها ياقوت الحموي في معجمه (القرن الـ6 – القرن الـ7 الهجري) والمظنون من خلال القرائن الأثرية و التاريخية أن لها إمتدادا تاريخيا قديما يصلها بمدينة المشقر أو مدينة هجر كما قال بعض المحققين (عبد الخالق الجنبي) وقد تكون أحد الأجزاء المتبقية منهما و تطورت بعد ذلك وقد ورد لها ذكر في رسالة لملك موريتانيا الجغرافي جوبا 50ق.م – 19 ق.م على إعتبارها مدينة هجرية (تابعة لهجر) معروفة ذات سوق كبير .

التويثير أول من سكنها السيد أحمد المدني قادما من المدينة المنورة في العقد الثالث من القرن التاسع الهجري ,و سميت التويثير بذلك تصغيرا لكلمة تيثار أو الأخذ بالثار,و لكن القرائن التاريخية أثبتت أن التويثير ما هي إلا إمتداد لبلدة أقدم تسمى (القرحاء) ذكرها ياقوت في معجمه ,و يمتد تاريخها إلى ما قبل الإسلام ,و هي تمثل إحدى قرى مدينة هجر القديمة منذ ما قبل الميلاد ,كما أن هناك ما يثبت بأنه يوجد فريق يسمى فريق العين شمال التويثير كان يسكنه فلاحين من العواشير قبل قدوم السادة إليها .

الرميلة قرية أحسائية قديمة جدا ,تحدها الرمال من الشرق و الشمال و أخذت أسمها منها ,ورد لها ذكر في معجم ياقوت ,و هي من قرى بني محارب من عبد القيس ,و قد كان في واحة الأحساء قريتين إثنتين (الرملة و الرميلة) و قد يمتد تأسيسها إلى صدر الإسلام أو ما بعده بقليل ,و إن كنا لا نملك من الأدلة ما ينفي إحتمال كونها قائمة فيما قبل الإسلام .

البطالية قرية قديمة ,تمثل أحد أحياء مدينة الأحساء المندثرة و التي تأسست على يد أبي طاهر الجنابي عام 314هـ على أو بالقرب من أحساء بني سعد ,و تنسب القرية إلى أخي مؤسس الدولة العيونية من أمه (ابن بطال) ,و قد بلغت أوج مجدها و إزدهارها خلال حكم القرامطة و العيونيين عندما كانت عاصمة البلاد ,و كانت تسمى في العهد العيوني (البلد) أو (البلاد) ثم صار إسمها بعد ذلك (بلاد إبن بطال) بعد أن تلاشت جميع محلاتها القديمة و لم يبق منها غير محلة إبن بطال ,و يبدو أن هذا التدهور حصل تدريجيا خلال حكم آل عصفور و آل جروان الذين هجروها و أقاموا غالبا في بادية الأحساء و آل جبر الذين سكنوا الهفوف و نواحيها ,ثم سميت إختصارا من قبل العثمانيين في القرن الماضي بـ (البطالية)

الطريبيل قرية قديمة جنوب غرب الدالوة ,ذكر ياقوت في معجمه قرية بإسم (الطربال) من قرى هجر قد تكون هي ولكن إبن نصر ذكر أن الطربال و الطريبيل قريتان في الأحساء وقد تكون إندثرت الأولى و بقيت الثانية أو هما متقاربتين و إنتقل سكان الأولى للثانية .

العيون : مدينة في شمال الأحساء ,تنسب إليها الاِسرة العيونية. والعيون قديما كان أسما يطلق على منطقة واسعة شمال الأحساء تمتد من جبل الثليم في الغرب و حتى قرب ساحل العقير في الشرق, و فيه عدة مواطن للسكنى منها : بلدة العيون القديمة بالقرب من جبل الثليم ,غرب العيون الحالية ,و إليها ينسب الشاعر إبن المقرب و عائلته الحاكمة ,و هذا المكان يصفه ياقوت في معجمه بأنه موضع ,و لم يقل قرية أو بلدة ,مما يدل على قلة أهميتها في ذلك الوقت ,و أنها لم تتخذ صفة المستوطنة الدائمة ذات المساكن الكثيرة آنذاك. محلة القطار أو بلدة القطار شمال العيون الحالية و قد سكنها السادة من الحاجي قبل قدومهم إلى القارة و التويثير و ذلك في القرن الـ8 الهجري.
المحترقة العيون حاليا وسكنها جماعة من المهاجرين قادمين إليها من موضع يسمى طلة أو طليلة شمال مدينة المحترقة وقد يكون تأسيس المحترقة حصل في زمن ما في القرن الـ 8 أو 9 أو 10 الهجري

بني معن قرية قديمة تنسب إلى بطن من الأزد سكنوها قديما ,لم يذكرها ياقوت في معجمه ,إذ أنه مما لا شك فيه أنه ذكر القرى و المدن و البلدات المشهورة في عهده فقط أما الناشئة أو في طور النشوء قد تكون فاتته,و لكن يمكننا أن نطمئن من عدة قرائن بكونها موجودة منذ القرن السابع الهجري أو ما قبله بقليل .

المنيزلة تصغير منزلة, قرية معروفة منذ النصف الأول من القرن التاسع الهجري في عهد الأمير أجود بن زامل الجبري (من آثاره فيها قصر أجود) عندما تزوج ذلك الأمير إحدى المنيزليات و هذا يدل على رفعة منزلتها في ذلك الوقت, و بالتالي القول بوجودها منذ القرن الثامن الهجري يمكن إعتماده بإطمئنان .

الشهارين كان إسما لقرية قديمة مندثرة قامت على أنقاضها في النصف الأول من القرن الرابع عشر الهجري قرية الشهارين الحالية المعروفة ,و السكان نازحين إليها من القرى المجاورة .

واسط قرية قديمة شمال غرب مدينة العمران , ,ذكرت في الوثائق العثمانية المكتوبة في القرن العاشر الهجري ولا نعلم يقينا تاريخ نشوءها ,و لكن قد يكون في القرن التاسع الهجري أو حوله .

التهيمية قرية قديمة جنوب شرق جبل القارة ,برز منها علماء آل أبي جمهور المشهورون في القرن التاسع الهجري وقتما كانت القرية عامرة بأهلها و مساكنها و مساجدها وكانت معروفة بكثرة المساجد و العلماء و المجتهدين ,و بالتالي القول بوجودها منذ القرن الثامن الهجري أو ما قبله بقليل أمر شبه مؤكد .

الفضول قرية ينسبها البعض إلى رجل من رجال الدولة العيونية يسمى الفضل ,و تاريخ نشأتها قد يعود إلى القرن العاشر الهجري أو بعده ,و لكنها لم تتطور إلى قرية معروفة إلا في القرن الثاني عشر الهجري تقريبا,و قد ضمت أناس من سكان قرية أبو حريف بعد خرابها و إنتقال السكان إلى قرية الفضول ,كذلك ضمت مهاجرين من قرية الطرف .

العمران مدينة شمال شرق الأحساء تأسست على يد علي بن عبد العزيز بن أحمد بن عمران من قبيلة الفضول الطائية و قد قدم إليها من ملهم في نجد سنة 1050هـ وذريته اليوم تعرف بآل علي ,و تسمى بالعمران الشمالية و قد نشأت العمران الجنوبية بعد ذلك .

الكلابية تسمى (كلابية النهود) قرية تأسست تدريجيا على يد بعض المهاجرين الرحل من بني خالد و غيرهم منذ القرن الـ11 الهجري تقريبا وقد إندثرت القرية القديمة شمال القرية الحالية في القرن الماضي نتيجة زحف الرمال عليها .

الطرف قرية قامت على أنقاض قرية السهلة القديمة من قرى بني محارب الواقعة غرب الطرف الحالية و التي ذكرها ياقوت الحموي في معجمه,وقرية الطرف تأسست في نهاية القرن الـ11 الهجري تقريبا أو قبله بقليل ثم تطورت بعد ذلك ,و أول من سكنها مهاجرون من نجد نزلوا أولا في الدليقية جنوب الطرف ثم تحولوا إلى منطقة الدور شرق الطرف الحالية ثم تحولوا غربا إلى الموقع الحالي وكانت البلدة تسمى (سيحة الدحامسة) ثم (سيحة الطرف) ثم الطرف .

الجرن قرية تقع في الأطراف الشمالية من الأحساء ,و أول من سكنها هم آل عطية ,و قد سكنوا فوق جبل الجرن في الجزء الشرقي من القرية. قد يكون تأسيسها جاء من بعد عام 1100هـ .

القرين قرية ينسبها البعض إلى عائلة آل أبي قرين ,و لا يوجد من الوثائق و الكتابات ما يدل على تاريخ تأسيسها غير أن القول بوجودها منذ القرن ال11 الهجري أمر يمكن تأكيده وقد كانت مشهورة ببعض المدارس الدينية في القرن الثاني عشر الهجري ,لها ذكر في حروب الدولة السعودية الأولى في منطقة الأحساء .

المطيرفي قرية مشهورة شمال غرب الأحساء إستوطنتها بعض القبائل الرحل من بادية الأحساء وإليها ينسب الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي المطيرفي المولود فيها عام 1166هـ ,وقد تكون تأسست فيما بعد عام 1000هـ ,إذ كان لها شأن معروف على ما يبدو في بداية القرن الثاني عشر الهجري .

المركز يقال أنها البقية الباقية من قرية الكتيب المندثرة و هي من قرى بني محارب وقد كانت مركزا للجند ,ذكرت في وثائق عثمانية تعود إلى القرن ال10 الهجري ,أصبح لها شأن في عهد الدولة السعودية الأولى في بداية القرن ال13 الهجري .

الجفر رجلا يسمى (ابن عنيزان) كان أول من بنى قصرا و مسجدا جامعا حول بئر ماء وجده في موضع الجفر حاليا و ذلك حول عام 1100هـ وبدأ الناس يتهافتون بعد ذلك على هذا الموضع ,و يسمونه الجفرة ثم تحول إلى الجفر فيما و تطورت القرية خلال القرن ال12 الهجري .

الحليلة قرية سكانها خليط من بقايا سكان قرية ناظرة المندثرة الواقعة شرق منها – و الذين تفرقوا سكانها في قرى الحليلة و القارة و التويثير- و سكان حزوى الواقعة جنوب غربها و بعض من سكان النعاثل بالهفوف ,تأسست على ما يبدو فيما بعد عام 1200هـ أو حوله على إثر حروب مع قبيلة العجمان ,و تم بعده بناء سور منيع للقرية.

الدالوة قرية لا نعلم عن تاريخ تأسيسها شيئا غير أنها على ما يبدو كانت قرية مزدهرة في السابق ,قد تكون موجودة منذ 1100هـ أو حوله (لأن هذا الموقع الإستراتيجي في الزاوية الجنوبية الغربية من جبل القارة من المستبعد أن يبقى بدون إستيطان فترة طويلة من الزمن خاصة مع وجود ثلاث قرى هامة في الزوايا الثلاث الأخرى – القارة و التويثير و التهيمية – في فترة مبكرة منذ القرن التاسع و ما قبله),و قد يكون لها علاقة بقرية الطربال القديمة التي ذكرها ياقوت في معجمه حسب رأي بعض المحققين.

الشقيق قرية حصلت فيها حروب و إنشقاقات و تبدلات كثيرة ,ورد لها ذكر في حروب القرن الثاني عشر الهجري,قد تكون ناشئة في حدود 1100هـ أو ما قبله بقليل .

جليجلة قرية ينسب تأسيسها لرجل أسمه (جليجل) كان مشهورا بكرم الضيافة حسب ما ينقل ,قد تكون نشأت فيما بعد عام 1100هـ ,لها ذكر في أحداث القرن الثالث عشر الهجري .

الشعبة قرية معروفة يقال أن أصل أسمها قديما الشعيب , لها ذكر كثير في حروب المنطقة بداية القرن الثالث عشر الهجري ,نزح إليها بعض من سكان قرية بني نحو,قد يكون نشوئها فيما بعد عام 1100هـ

الجشة قرية في أقصى شرق الأحساء ,لا نعرف عن تاريخها شيئا معتبرا,قد تكون نشأت في القرن الثاني عشر الهجري ثم تطورت بعد ذلك

المنصورة قرية حديثة تأسست عام 1379هـ على إثر نزاع وقع بين طائفتين من سكان العمران الشمالية فنزحت لها إحدى هاتين الطائفتين المتنازعتين و أسست القرية الحالية .

المراح قرية حديثة نسبيا تأسست على يد بعض المهاجرين إليها من العيون في بداية القرن الرابع عشر الهجري تقريبا .

المقدام قرية جميع سكانها من قبائل بني خالد تقريبا ,و نشأتها قد تكون في القرن الثاني عشر الهجري أو بعده ,تسمى أيضا (كلابية المقدام ).

المزاوي قرية صغيرة يقال أن أسمها سابقا (الزاوي) و قد كانت أكبر مما هي عليه حاليا في الزمن السابق حسب ما ذكره فايدال عنها في عام 1952م,و كانت موجودة منذ القرن ال13 الهجري أو ما قبله

الساباط قرية تقع غرب الجفر ,و يقال أن سكانها يرجعون في أصولهم إلى شيعة قرية الجفر , قد تكون تأسست في بدايات القرن ال13 الهجري .

الوزية قرية حديثة أنشأت عام 1365هـ ,و تقع غرب قرية الجرن

الحوطة و السيايرة و أبو ثور و العقار قرى لا نملك عن تاريخ نشأتها شيئا و لكنها حتما كانت موجودة منذ القرن الثالث عشر الهجري أو ما قبله .

أبو الحصى والسبايخ و الشويكية و أبو العنوز و العرامية و غمسى و فريق الرمل و الأسلة و السويدر و الدويكية: قرى صغيرة من قرى العمران لم يذكرها لوريمر في دليله عام 1908م ,و لكن ذكرها فايدال في كتابه (واحة الأحساء) عام 1952م,و يبدو أنها نشأت من إستيطان بعض الفلاحين العاملين داخل مزارع النخيل .

كل واحد فيكم يتعرف على بداية قريته
لكم مني ارق التحايا








ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحيل
صدفه فضي
صدفه فضي
avatar

عدد المساهمات : 343
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أرجو التثبيت (مدن وقرى الأحساء )   الإثنين فبراير 07, 2011 8:55 pm

عوآفي على هيك طروحآت والله
آدهشتني بحق السمآء
دُمت مميزآ لهذآ الصرح الرآقي
سلمت بِ حب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أرجو التثبيت (مدن وقرى الأحساء )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أحلى صدفه :: المنتديات العامه :: منتدى الاخبار-
انتقل الى: